المالكي لـوفد حركة النجباء نحن داعمون لفصائل الحشد الشعبي وإعطاء حقوق الجرحى والشهداء
اكد نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة علي المالكي اننا داعمون لجميع فصائل الحشد الشعبي في المحافظة والعمل على إعطاء حقوق الشهداء والجرحى وتخصيص مبالغ مالية من مجلس المحافظة للفصائل كافة،
واضاف خلال استقباله وفد ممثلية حركة النجباء في الفرات الأوسط والمتمثل بمدير مكتب كربلاء السيد علي الحسيني والوفد المرافق له ان حقوق الحشد الشعبي هي أمانة في أعناقنا ونحن عازمون على تقديم مابوسعنا لهم لان هذا واجب وطني وشرعي يقع على عاتقنا ،
لافتاً الى ان ما تقدمه فصائل الحشد والقوات الأمنية من انتصارات على قوى الشر والظلام هو فخر للعراقيين جميعاً لأنهم يدافعون عن كل شبر من ارض العراق دون استثناء ،
مشيراً الى ان إقرار قانون الحشد من قبل البرلمان يمثل انتصار حقيقي لتلك الفصائل المقاتلة وانتصار لأرادة الشعب العراقي الذي لولا الحشد لما نعيش اليوم بإمن وامان ،
موكدا في الوقت ذاته ان البذرة الاولى في تأسيس الحشد الشعبي هي للزعيم المقاوم نوري المالكي الذي كان يعلم بان هناك خطر على العراق وكذلك فتوى المرجعية الدينية في الجهاد الكفائي دعت الى تطوع الآلاف من المقاتلين دفاعاً عن الوطن والمقدسات ،
هذا وقد شكر الوفد نائب رئيس مجلس المحافظة على حُسن استقباله وجهوده المبذولة في دعم الحشد الشعبي في كربلاء المقدسة