المالكي يخاطب الحكومة الاتحادية لترميم عدداً من المدارس في قضاء الهندية
المزيد
رئيس مجلس المحافظة يقدم شكره لجميع المهنئين
المزيد
رئيس لجنة الزراعة والموارد المائية يفتتح مجمع الماء الجديدضمن مجمع الماء الفرنسي في قضاء الجدول الغر
المزيد
مطلوب ايدي عاملة للعمل في مصفى كربلاء النفطي ويكون التقديم في حي السلام قرب دائرة الاطفاء ويستمر الت
المزيد
مطلوب ايدي عاملة للعمل في مصفى كربلاء النفطي ويكون التقديم في حي السلام قرب دائرة الاطفاء ويستمر الت
المزيد
وظائف شاغرة
المزيد
لمجلس يصوت على صرف راتب شهر للاجراء اليوميين واصحاب العقود في المحافظة
المزيد
الحكومة المحلية في كربلاء المقدسة تستقبل رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب
[ ] عدد المشاهدات : 564
استقبل رئيس مجلس محافظة كربلاء المقدسة المهندس نصيف جاسم الخطابي ومحافظ كربلاء عقيل الطريحي رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي وجرى خلال الاستقبال عقد اجتماع في مبنى قيادة عمليات الفرات الاوسط بحضور النائب الاول للمحافظ جاسم الفتلاوي وامين مجلس المحافظة حسين شدهان العبودي ورئيس واعضاء اللجنة الامنية في مجلس المحافظة وقائد عمليات الفرات الاوسط وقائد شرطة كربلاء لبحث الاوضاع الامنية في المحافظة وماتواجهه المحافظة من تحديات في الفترة الحالية وجرى بعد ذلك مؤتمر صحفي اكد الخطابي فيه على مدى التواصل الكبير وتعاون الحكومة المحلية مع المؤسسات الاتحادية لخدمة البلد بشكل عام وكربلاء بشكل خاص وان ما يشاع في الاعلام المغرض الذي يخدم اجندات الزمر الارهابية من داعش حول ان كربلاء المقدسة تمتنع عن استقبال النازحين نؤكد ان كربلاء هي من اولى المحافظات وهي في المقدمة في استقبالها النازحين ومن كل المناطق بغض النظر عن عرقهم او قوميتهم او طائفتهم ففي كربلاء تجد من اهالي عانة وراوة وهيت وحديثة والفلوجة والبغدادي وديالى والموصل ومن كل المناطق العراقية ونعمل على توفير الخدمات الانسانية وتوفير السكن الكريم لهم منوها الى ان كربلاء المقدسة لها حدود بطول 250 كم من الجهة الغربية والشمال الغربي فاننا نعمل جاهدين وبكل الطرق بمنع تغلل او تسلل الزمر الارهابية الى المحافظة واستهدافها او استهداف بغداد و المحافظات الاخرى عن طريق المحافظة من جانبه اكد الزاملي على دعم الحكومة المركزية ومجلس النواب لمحافظة كربلاء المقدسة بكل انواع الدعم لخصوصية المحافظة التي تختلف عن باقي المحافظات العراقية حيث انها تستقبل الملايين من الزائرين وبذلك يتوجب ان نحافظ على امنها واستقرارها بكل الوسائل والسبل. وفي نفس السياق زار الوفد الامام الحسين عليه السلام وبعد تادية مراسيم الزيارة تم اللقاء بالامين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي جرى خلال اللقاء مناقشة التطورات الامنية وانتصارات القوات العراقية التي تسطر اروع ملاحم البطولة والفداء وهي تقاتل الزمر الارهابية من داعش وتحرير محافظة صلاح الدين وضرورة الالتزام بما دعت اليه المرجعية الدينية العليا التي حثت على دعم الحشد الشعبي البطل ورعاية سكان المناطق المحررة واكد الخطابي خلال اللقاء ان الانتصارات التي نعيشها الان ما كانت لولا تدخل المرجعية الدينية الرشيدة وفتواها التاريخية بالجهاد الكفائي التي صانت اعراض المسلمين وصانت البلد من السقوط بايدي الزمر الارهابية والتكفيرية من داعش وعلى الصعيد نفسه جرى زيارة اية الله السيد محمد تقي المدرسي وبحضور محافظ كربلاء عقيل الطريحي ونائب المحافظ جاسم الفتلاوي واعضاء اللجنة الامنية في مجلس المحافظة وجرى خلال اللقاء الاستماع الى وصايا وتوجيهات سماحة السيد مشددا على اخذ الحيطة والحذر لهذه الهجمة الارهابية التكفيرية التي استباحت كل المحرمات وتجاوزت كل حدود الاسلام وكل الديانات من جانبه اكد الخطابي ان فتوى المرجعية الدينية ودور علماء المسلمين المساندين لهذه الفتوى كل له الدور الاساس الذي سينهي ويقضي على زامر داعش الارهابية وان العلماء هم صمام الامان الذي نراهن عليه ونستفيد وناخذ بتوجيهاتهم السديدة